أخبار الحج

رسالة الحج الإنسانية نقلها 900 إعلامي من حول العالم ومنظومة وزارة الإعلام المتقدمة
يوليو 2022,11

واكبت منظومة وزارة الاعلام موسم حج هذا العام 1443هـ بمختلف قطاعاتها لنقل شعائر الحج عبر مختلف الوسائل المقروءة والمرئية والمسموعة؛ فضلاً عن تسهيل مهام ممثلي الأجهزة الإعلامية العربية والإسلامية والعالمية لنقل تغطية موسم الحج.


وخصصت وكالة الأنباء السعودية "واس" لدعم أعمالها ومهامها الإعلامية مكاتب في مشاعر منى وعرفات ومزدلفة والعوالي بهدف توزيع مهام العمل الإخباري مع حركة الحجيج وتنقلاتهم بين المشاعر طيلة موسم الحج، مع توفير محتوى باللغات العربية، والانجليزية، والفرنسية، والفارسية، والروسية، والصينية.


وعملت هيئة الإذاعة والتلفزيون بجميع طاقاتها البشرية والتقنية على تنفيذ خطتها التشغيلية، التي تشمل جوانب متعددة للنقل التلفزيوني والإذاعي، فيما يتعلق بمناسك الحج وحركة الحجاج في المشاعر المقدسة؛ مقدمة خلال هذا العام العديد من البرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية واللقاءات والتقارير الميدانية، عبر شبكة من المراسلين يتجاوز تعدادها الـ 50 مراسلاً، وتوزيع أكثر من 10 عربات للنقل في أنحاء المشاعر المقدسة، من أجل البث المباشر المستمر لوصول الحجاج عبر 150 كاميرا محمولة وثابتة.


من جهتها أصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع 313 تصريحاً إعلامياً خلال موسم حج هذا العام؛ معززة خطتها التشغيلية لهذا الموسم؛ بمركز تحكم ومتابعة بالمشاعر المقدسة يعمل على مدار الساعة لتقديم الدعم والمساندة لوسائل الإعلام والإشراف على التغطيات والتقارير المباشرة والمصورة؛ وإطلاق خدماتها عبر منصة الخدمات الإعلامية "إعلام" التي تضمنت خدمة جديدة فورية كإصدار التصاريح الإعلامية للوفود الدولية؛ إضافة لبقية الخدمات الإلكترونية.


وعمل مركز التواصل الحكومي ضمن مشاركته في موسم الحج، على إدارة أعمال منظومة وزارة الإعلام في الحج، من خلال عقد الاجتماعات، وتنظيم الأفكار الإعلامية، وتطويرها وتجويدها بالشراكة مع منظومة الإعلام والجهات والحكومية وكليات وأقسام الإعلام بالجامعات، والقطاع غير الربحي، والخاص، حيث عقد أكثر من 30 اجتماعا للجنة الحج، وتطوير أكثر من 60 عرضا تقديميا، فضلاً عن إعداد أكثر من 50 تقرير رصد إعلامي، وأكثر من 15 تقريرا إعلاميا؛ مع إطلاق غرفة العمليات الإعلامية بمكة المكرمة، ومنصة المركز الإعلامي الافتراضي "VPO" لدعم الإعلام المحلي والدولي والجهات الحكومية باللغات الإنجليزية والفرنسية والأوردية والملاوية


وضمت هذه المنصة أكثر من 784 إعلامياً دولياً وأكثر من 145 إعلامياً محلياً، واعداد أكثر من 612 مادة مرفوعة في المنصة وأكثر من 75000 تحميل ومشاهدة للمنصة، إضافة لإنتاج أكثر من 50 إنفوجرافيك وبثه عبر حسابات التواصل، وأكثر من 60 فيديو ونشرها عبر منصات التواصل، و3 مؤتمرات للحج تم المشاركة في إعدادها مع منظومة الحج، والتنسيق مع أكثر من 40 وسيلة إعلامية محلية ودولية، ومع 30 جهاز حكومي لدعم أعمال الحج.


ومكنت وكالة العلاقات الإعلامية الدولية بوزارة الإعلام؛ ١٧٥ إعلامياً يمثلون وكالات الأنباء والقنوات التلفزيونية والصحف والإذاعات العربية والإسلامية والدولية من مواكبة تغطية موسم الحج ومراحل تنقل الحجيج، وتم تكليف مرافقين إعلاميين لتسهيل أداء الوسائل الإعلامية المستضافة لمهامها وإنفاذ خططها الإعلامية، والتنسيق مع وكالة الوزارة للخدمات المشتركة حيال توفير السكن والإعاشة للإعلاميين في مقار الوزارة بالمشاعر المقدسة.


وتمكن أكثر من 900 إعلامي يمثلون مختلف الصحف والقنوات التلفزيونية والإذاعية ووكالات الأنباء العربية والإقليمية والعالمية من نقل مناسك الحج لموسم حج هذا العام 1443هـ.؛ لمختلف أقطار العالم وبمختلف اللغات؛ تدعمهم التجهيزات والتقنيات التجهيزات المتطورة التي هيئتها وزارة الإعلام لتمكينهم من أداء تغطياتهم المباشرة والمصورة ورسائلهم الإعلامية والتقارير الوثائقية بما يرتقي لمكانة هذه الشعيرة الإسلامية.

وتركزت المواد الإعلامية التي تم نشرها ونقلها عبر هذه الوسائل الإعلامية المشاركة في موسم الحج على عكس الصورة الإيمانية والمشاهد الحية التي تعايشت معها أفئدة ضيوف الرحمن؛ الذين احتضنتهم أرض المشاعر المقدسة لأداء مناسكهم في جوٍ من السكينة والوقار؛ مع إبراز مجهودات المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، وتكاتف جهود مختلف الجهات المشاركة في هذا الموسم.


وأسهمت الوسائل الإعلامية في نقل الثقافة وإيصال رسالة الإسلام السامية إلى كافة أقطار الأرض، وتعريف العالم بركن الحج وشعائر الدين الحنيف، وإظهار الرسائل العظيمة للدين الإسلامي من اجتماع لمئات الآلاف من المسلمين في مكان واحد في وقت محدد كل عام ملبيين طائعين.